مطمئنة

مدونة

متلازمة توريت

التعريف:

متلازمة توريت هي اضطراب يشتمل على حركات تكرارية أو أصوات غير مرغوب بها (حركات لا إرادية) لا يمكن السيطرة عليها بسهولة. على سبيل المثال: يمكن أن ترمش بشكل متكرر، أو ترفع كتفيك، أو تُخرج أصواتًا غير اعتيادية أو كلمات مسيئة.

نسبة الانتشار:

ويعتبر الذكور أكثر احتمالاً للإصابة بمتلازمة توريت من ثلاث إلى أربع مرات عن الإناث، وتظهر التشنجات اللاإرادية بين عمر السنتين و15 عامًا، والمتوسط هو عمر 6 سنوات، وأظهرت الأبحاث أن 5% من طلاب المدارس يعانون من اضطراب توريت. 

الأسباب:

السبب الدقيق وراء الإصابة بمتلازمة توريت يعد غير معروفاً، وفي العادة يحدث هذا الاضطراب المعقد بسبب مزيج من الصفات الموروثة (الجينية)، كما أن المواد الكيميائية  في النواقل العصبية قد تلعب دوراً في الدماغ فهي التي تنقل نبضات العصب، والتي تتضمن الدوبامين والسيروتونين.

الأعراض:

  • العرَّات البسيطة (التشنُّجات اللاإرادية البسيطة). وتتضمَّن هذه العرَّات المفاجئة، والمُختصرة والمُتكرِّرة عددًا محدودًا من مجموعات العضلات.
  • العرَّات المُعقَّدة (التشنُّجات اللاإرادية المُعقَّدة). وتشمل هذه الأنماط المُحدَّدة، والمتناسقة من الحركات العديدَ من مجموعات العضلات.

عوامل الخطر:

  • التاريخ العائلي: قد يزيد تاريخك العائلي مع مرض متلازمة توريت أو اضطرابات اللوازم خطر إصابتك بمتلازمة توريت.
  • الجنس: يعتبر الذكور أكثر احتمالاً للإصابة بمتلازمة توريت من ثلاث إلى أربع مرات عن الإناث.

المضاعفات:

تتضمَّن الحالات التي لها علاقة بمتلازمة توريت ما يلي:

  • اضطراب فرط الحركة وتشتُّت الانتباه (ADHD).
  • اضطراب الوسواس القهري (OCD).
  • علاج اضطراب الاسترسال العقلي.
  • صعوبات التعلُّم.
  • اضطرابات النوم.
  • الاكتئاب.
  • اضطرابات القلق.
  • ألمًا له علاقة بالعرة خاصَّةً الصداع.
  • مشاكل إدارة الغضب.

التشخيص:

لا يُوجد اختبار مخصص لتشخيص متلازمة توريت. يَعتمد التشخيص على التاريخ الطبي للعلامات والأعراض.
العلاج:

  • العلاج السلوكي. يمكن أن تساعد التدخلات السلوكية المعرفية للتشنجات اللاإرادية، ويشمل ذلك التمرين على انعكاس العادات، في مراقبة التشنجات اللاإرادية، وتحديد المحفزات المنذرة وتعلُّم التحرك بشكل طوعي بطريقةٍ تتعارض مع التشنجات اللاإرادية.
  • العلاج النفسي. بالإضافة إلى مساعدتك على التأقلم مع متلازمة توريت، يمكن أن يساعد العلاج النفسي فيما يخص المشاكل المصاحبة مثل: اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، أو الهواجس، أو الاكتئاب، أو القلق.
  • التحفيز العميق للدماغ (DBS). يمكن أن يساعد التحفيز العميق للدماغ، في التشنجات اللاإرادية الشديدة التي لا تستجيب إلى العلاجات الأخرى. يتضمن التحفيز العميق للدماغ زرع جهاز طبي يعمل ببطارية في الدماغ لتوصيل التحفيز الكهربائي إلى المناطق المستهدفة التي تتحكم في الحركة. وبالرغم من ذلك، فإن هذا العلاج لا يزال في مراحل البحث المبكرة، ويحتاج إلى المزيد من البحث لتحديد ما إذا كان آمِنًا وفعَّالًا في علاج متلازمة توريت.
0
    0
    سلة المشتريات
    سلة المشتريات فارغة!!!العودة الي المتجر