مطمئنة

مدونة

الابتزاز العاطفي

الابتزاز العاطفي

الابتزاز العاطفي هو أحد أشكال التلاعب النفسي، ويحدث خلاله استخدام منظومة من التهديدات، وأنواع مختلفة من العقاب يوقعها شخص ما على آخر قريب منه في محاولة للسيطرة على سلوكه.

نسبة الانتشار:

 غالباً ما تكون حالات الابتزاز عبارة عن نزوات عاطفية للضحايا، مشيرين إلى أن الحالات التي لا يُبلَّغ عنها خوفاً من الفضيحة ونظرة المجتمع، لا تقلّ عن 80% من مجموع الحالات الفعلية.

الأسباب:

  • ضعف الوازع الديني.
  • دخول وسائل الاتصال الحديثة بصورة كبيرة في حياة الأسر.
  • عدم تأدية كل فرد من الأسرة واجباته.
  • التنشئة الاجتماعية.
  • الجهل بالأمور وعدم معرفة الحقائق والمعلومات الكاملة والصحيحة.
  • عدم مراقبة الآباء لأبنائهم وبناتهم ورعايتهم.
  • الفراغ والحرمان العاطفي .

سمات المبتز المتمرس:

  • يعرف جيداً كيف يلمس نقاط ضعف الضحية.
  • يجيد التعبير عن المشاعر وعن الحب.
  • لديه القدرة على أن يكون حنوناً جداً مما يسهل مهمته ويصعب الرفض على الشريك.

العلاج:

يمكن استخدام العلاجات الدوائية في حالات نادرة جدا لعلاج الشخص ضحية الابتزاز في الحالات الشديدة وفي الغالب أكثر شيء مفيد هو استخدام الطرق العلاجية النفسية بتعديل السلوك والجوانب الشخصية، والعلاج النفسي العائلي واستخدام الحزم من قبل المقربين للضحية. واستخدام التفكير العقلاني في التعامل مع الأشخاص المبتزين.

نصائح لمواجهة الابتزاز العاطفي:

  • تعلم أن تقول لا عندما يتوجب قول ذلك ولا تخف من أن يبتعد الآخرون عنك أو يحرمونك من حبهم أو مشاعرهم بسبب رفضك لرغباتهم، ولا تخف من التوبيخ أو اللوم، ببساطة كن صارماً ولا تفتح الباب مرة لأنك ستفتحه في كل مرة.
  • عندما تقبل القيام بأي شيء تأكد من أن هذا الشيء لن يسبب لك الضرر، وأن الطرف الآخر لا يستغلك بطلبه منك، وأن الطرف الآخر لا يواصل الطلب منك دون أن يكون مستعداً للعطاء.
  • احذف الأشخاص المعتادين على ابتزازك من حياتك، ببساطة بعض الأشخاص مستعدون للأخذ على الدوام دون العطاء، ولن يردعهم شيء عن الاستمرار في فعل ذلك، حتى لو عرفوا أنهم يتسببون في الضرر للآخرين، ببساطة أنت لا تحتاج لهؤلاء الأشخاص في حياتك.

     

 

0
    0
    سلة المشتريات
    سلة المشتريات فارغة!!!العودة الي المتجر