مطمئنة

المراهقة

المراهقة من الناحية الزمنية فترة امتداد تبدأ حوالي السنة الحادية عشر أو الثانية عشر تقريباً حتى العشرينيات من حياة الفرد متأثرةً بعوامل النمو الداخلية والخارجية. ومن الناحية النفسية فهي فترة معينة تترتب عليها مقتضيات في السلوك جديدة لم يألفها الفرد من قبل وقد يصطبغ تصرفه بالتوافق والتكيف الإيجابي وربما بدرت عنه بوادر سلوك تقتضيه إلزام نفسه بالامتثال لمعايير المجتمع، ولعله لا يلتفت إلى هذه الجوانب التفاتاً ذاتياً لذا فهو بحاجة إلى من يوجهه ويرعاه .

كثيرا ما تُغرس الاتجاهات السلبية لدى المراهقين وربما تُلازمهم بعد المراهقة من جرَّاء أخطاء يرتكبها بحقهم الكبار كالأبوين في البيت أو المدرسين في المدرسة.

الأدوار التي يتخذها المراهق:

  • الحالم
  • الساخر
  • العالِم
  • المدافع
  • الناسك

مراحل المراهقة العمرية:

 بداية مرحلة المراهقة:

عند البنات (11-12 ) عند البنين(13-14)

 مرحلة المراهقة الأولى:

عند البنات (12-14) عد البنين (15-16 )

مرحلة  المراهقة الوسطى:

عند البنات ( 15-17 ) عند البنين (17-18 )

 مرحلة المراهقة المتأخرة:

عند البنات (18-20) عند البنين (19-20 )

مشكلات تربية المراهق:

  •  عدم التفريق بين التغيرات الطبيعية والسلوكيات المرضية.
  • مرحلة بين مرحلتين واضحتي المعالم محددة الأدوار .
  • اعتماد الناس على اجتهاداتهم ورؤاهم الشخصية .
  •  التغير الاجتماعي المعاصر مما جعل المختص نفسه يحتار في أكثر المواقف
  • إصرار الناس على حل كل معضلة بناء على واقع اجتماعي ليس بالضرورة أن يكون صائباً
  • زيادة الطول أو عدمه، وبالنتيجة تغير تعامل الآخرين وتوقعاتهم منه
  • العظام أسرع نمواً من العضلات، وبالنتيجة الشعور بآلام جسدية

نتائج تغيرات طبيعية في فترة المراهقة:

  • التفكير في أمور جديدة.
  •  طرح أسئلة لم يكن يسأل عنها من قبل.
  •  الإصرار على حل المعضلات .
  •  نقد الواقع .
  • النزعة للاستقلالية.
  •  التذبذب العاطفي: يحب ثم يبغض ثم يحب، الحب الرومانسي.
  • النزعة للتمرد على السلطة: فترة إدراك الذات في المراهقة هي في الوقت ذاته فترة التمرد والعصيان .
  •  تشكّل الاتجاهات والمواق.
  •   التقلب في الأهواء والنزعات.
  •  المراهق حساس إلى حد الإفراط وحساسيته ناشئة عن تركيز تفكيره في ذاته وما عسى أن يظن به الآخرون .
  • الحساسية للمظهر بسبب التغيرات الجسدية والهرمونية السريعة

اهتمامات المراهق:

  •  مغزى الحياة ومعناها .
  • استكشاف الذات.
  •  الشعور بالتميز والتفرد .
  • التعبير عن الرغبات النفسية.
  • التماس الأهداف وتحريها .
  •  التحري عن القيم .

إدارة التغيير في نفسية المراهق:

  • غرس الثقة بالنفس، حيث أن هذه المرحلة تتصف بالحساسية الفائقة.
  • الكشف عن قدراته وميوله وتوجيهها تبعاً للفروق الفردية.
  • تمكينه من التغلب على مخاوفه وانفعالاته الفجة وخجله المربك وذلك بقيادته بحكمة وتشجيعه على خوض معترك الحياة ..
  • الجمع بين المرونة والضبط في قيادة المراهقين .
  • النقد البناء من خلال: إظهار ما ينبغي عمله الآن، التعامل مع الحدث لا لوم للشخصية.
  • عدم ربط الغريزة بالخطأ بل ربطها بأمور صالحة كحفظ النسل.
  • معالجة سرعة انفعاله بتحديد أسباب عدم الانفعالل واستبدالها بها.
  • تأجيل النقاش عند الخلاف إلى أن يهدأ.

أخطاء عند التعامل مع المراهق:

  • النقد المباشر.
  • مقابلة أحاسيسهم الوجدانية بالسخرية والإعراض.
  • إهمال ما يستثير انفعالاتهم وعدم الاعتراف بها.
  • ترديد الوالدين لمواقفهم وخبراتهم الماضية.
  • مناقشة الماضي.
  • السخرية واللوم والتأنيب.
  • الاتجاه لذات المراهق.
  • وضع الوالدين للحلول دون الحوار معه.
0
    0
    سلة المشتريات
    سلة المشتريات فارغة!!!العودة الي المتجر