مطمئنة

مدونة

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

إن الأعراض الأولية لفرط الحركة تظهر في السنوات الأولى من عمر الطفل .

وتظهر بصورة عدم قدرة الطفل على اتباع الأمور والتعليمات البسيطة التي تطلب منه.

كما تظهر في الصعوبة التي تواجهه عند الانتباه لما يدور حوله من أحداث ومواقف وقوانين وذلك نظراً لانشغاله بالكثير من التفاصيل الصغيرة التي تفرضها عليه طبيعة اضطرابه .

وتشير الدراسات إلى أن 5% من الاطفال يعانون من فرط الحركة وتشتت الانتباه .

وحسب ما تشير الملاحظات الاكلينيكية والبحوث أن هذه النسب في تزايد مستمر .

وتشكل هذه الحالة أزمة حقيقية للمحيطين بالطفل من حيث الصعوبة التي تواجههم في ضبط سلوك الطفل وتطبيق القوانين العامة معه ، وإخفاقه في مسايرة المعايير التي تحكم أقرانه .

كما يشكل هذا الاضطراب مشكلة مركبة للطفل نفسه من حيث عدم قدرته وعجزه عن تنفيذ ما يطلب منه وبالتالي تعرضه للتوبيخ والتعنيف والنقد المستمر سواء في البيت أو المدرسة أو حتى العلاقات الاجتماعية الأوسع.

ويخلط الكثير بين اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه وبين صعوبات التعلم، إلا أن حالة فرط الحركة هي مشكلة سلوكية تؤدي لمشكلات تعليمية .

أسباب فرط الحركة 

  • تلعب العوامل الوراثية دوراً مهما في اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه حيث تشير بعض الدراسات أن ما يقارب 75% من الحالات بسب اختلال في الجينات ومن هذه الجينات :
  • مستقبلات الأدرينالين وناقلات الدوبامين، ومستقبلات الدوبامين وإنزيم الدوبامين بيتا هيدروكسيلاز وإنزيم المونوأمين أوكسيديز A وإنزيم الكاتيكولامين ميثيل ترانسيفيريز ومادة السيروتونين الناقلة المعززة  إضافة إلى جين دوبامين بيتا هيدروكسيلاز.
  • تشير بعض الدراسات أن هناك أسباب بيئية خلف الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه ومن ذلك : 
  • إصابة الرأس والتدخين أو تعاطي الكحول أثناء الحمل .
  • كما تلعب العوامل الاجتماعية دوراً مهما في اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ومن ذلك خلل الوظيفة الأسرية في أنظمتها وكذلك عجز المواقف التعليمية في انظمتها .
  • كما تشير الكثير من الدراسات إلى تأثير النظام الغذائي في ظهور اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ، حتى تساعد الأطعمة الملونة وتلك التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون في ظهور اعراض هذا الاضطراب .

ويرتبط  اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه  بالعديد من المشكلات السلوكية والنفسية التي تجعل الاضطراب في شكله أكثر شدة ، ومن ذلك 

  • الأرق وصعوبة النوم 
  • الشعور بالاكتئاب 
  • القلق 
  • العدوان 

 

أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه:

  •  الحركة الدائمة. 
  •  عدم القدرة على الإصغاء.
  • العجز عن اتباع التعليمات.
  • الاستغراق في أحلام اليقظة. 
  • صعوبة إنجاز المهام. 
  • صعوبة المكوث في مكان لمدة تتجاوز في الغالب الــ 3_5 دقائق. 
  • صعوبة القيام بالمهام والمتطلبات العمرية.
  • عدم القدرة على ضبط الانفعالات.
  • الغضب الشديد. 
  • عدم القدرة على الانتظار. 
  • عدم القدرة على التعامل مع الخبرات البيئية بالشكل السليم.

وقد تظهر تلك الأعراض مجتمعة أو متفرقة عند الطفل وبمستويات مختلفة .

ولقد أشارت الدراسات أن وجود تلك الأعراض ليس بالضرورة أن يعيق الطفل عن تحقيق بعض الانجازات في حياته.

كما تشير الأبحاث العلمية أن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه قد يستمر لمرحلة المراهقة أو ما بعدها وقد يظهر بصورة قلق أو اكتئاب أو اضطراب وسواس القهري.

ولقد اختلفت أساليب معالجة اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ما بين دوائية وسلوكية ومعرفية سلوكية.

حيث اتجهت بعض الدراسات في الآونة الأخيرة إلى ضرورة التركيز على العلاجات السلوكية والمعرفية السلوكية في إدارة فرط الحركة وتشتت الانتباه. ويعتمد هذا النوع من العلاج على تدريب الطفل على المهارات الاجتماعية  والتدريب المكثف للآباء على استخدام جداول التعزيز في ضبط سلوكيات الطفل .

ويعتبر العلاج الدوائي من الأساليب المهمة التي تساعد في تحسين عملية التركيز وضبط سلوكيات الطفل.

وبالرغم حجم الاختلاف بين مدى فائدة العلاج السلوكي أو الدوائي في تحسين مآل اضطراب الحركة وفرط الانتباه، إلا أن الجمع بين الأساليب العلاجية هو الأمثل والأفضل في النتائج والتأثيرات الإيجابية. 

0
    0
    سلة المشتريات
    سلة المشتريات فارغة!!!العودة الي المتجر